دمار صوامع القمح في انفجار بيروت والوزير بتحدث عن المخزون | شبكة خطوة

دمار صوامع القمح في انفجار بيروت والوزير بتحدث عن المخزون

دمار صوامع القمح في انفجار بيروت والوزير بتحدث عن المخزون
جوجل بلس

اثر انفجار بيروت على محيط واسع من مركز الانفجار، واحدث دمار هائل في عدد كبير من المرافئ الحيوية في بيروت منها صوامع القمح التي دمرت في انفجار بيروت، مما جعل وزير الاقتصاد راؤول نعمة للخروج والتحدث عن قمح لبنان.

خرج وزير الاقتصاد اللبناني في رسائلة مطمئنة للشعب اللبناني بأن البلاد ما زالت تملك مخزون من القمح على الرغم من صوامع القمح التي دمرت والكميات التي هلكت فيها.

دمار صوامع القمح في انفجار بيروت

حيث اظهرت صور ما بعد الانفجار وهدوء الغبار الذي خلفه بعدها ودخان الحرائق، صوامع القمح في مرفأ بيروت مدمرة، مما ادى إلى قلق عن قدرة الحكومة في توفير احتياج البلاد من القمح.

وأوضح الوزير بأن مخزون احطياتي الحبوب والقمح تكفي البلاد لمدة أقل من شهر، منوهاً بأنه سفناُ محملة بالقمح في طريقها إلى بيروت، وان البلاد في حاجة إلى توفر مخزون احتياطي يكفي ثلاثة شهور على الأقل.

وفي نفس السياق، أوضح المدير العام للوزارة، أنه يجود مخزون من الطحين يكفي لمدة شهر موزعة في المطاحن تقدر بـ 35 ألف طن بالإضافة إلى 4 بواخر سيتم توجيهها إلى مرفأ طرابلس، وطمأن الشعب بأن لبنان ليس مقبل على ازمة طحين.

علماُ بأن لبنان يمر بأسوأ الأوضاع الاقتصادية منذ عقود، حيث أن الليرة اللبنانية في ادنى مستوياتها أمام الدولار، ومنذ عدة شهور يعاني لبنان من غلاء في الأسعار وخصوصاً في أسعار الخبز.

ذاكرة مجاعة جبل لنان عام 1915

أعادت إلى ذاكرة اللبنانيين مجاعة عام 1915، حيث عانى الشعب من تجويع جماعي إبان الحرب العالمية الأولى، بسبب حصار قوى الحلفاء على الدولة العثمانية اللذي لحق حصار جمال باشا لجبل لبنان.