بعد أن أصبح مليونيراُ، قصة صاحب كنز تنزانيت والمفاجأة | شبكة خطوة

بعد أن أصبح مليونيراُ، قصة صاحب كنز تنزانيت والمفاجأة

بعد أن أصبح مليونيراُ، قصة صاحب كنز تنزانيت والمفاجأة
جوجل بلس

عمل تنزاني عثر على حجرين نادرين وأصبح مليونيراً بعد ان بعهما بقيمة 3.4 مليون دولار قبل أسابيع، لكن قصة صاحب كنز تنزانيت لكن المفاجآت لم تنتهي بعد.

هذا العامل لدية من الأبناء 30 إبن وإبنة، وكان عامل بالكاد يستطيع توفير الحاجيات الأساسية لأطفاله، حتى عثورة على أحجار كريمة وهي بمثابة كنز، لتساعدة على إعالة أسرته.

حيث عثر لايزر على حجرين في أحد المناجم من نوع تنزانيت بلونين أزرق وبنفسيجي وبلغ وزنهما حوالي 15 كيلوجراماً وقدرت قيمتهما بحاولي 3.4 مليون دولار.

وسائل الإعلام المحلية في تنزانيا قامت بتصوير لايزر وهو يستلم شيك بقيمة 3.4 مليون دولار على اثر بيعه الحجرين لبنك تنزانيا وتلقى التهنئة من الرئيس التنزاني جون ماغوفولي.

لن تنتهي مفاجآت لابزر هنا، حيث كشفت هيئة الإذاعة البريطانية أن العامل التنزاني لايزر قد باع جوهرة يبلغ وزنها 6.3 كيلوجراماً مقابل 2 مليون دولار كان قد عثر عليها مؤخراُ.

حجر التنزانيت

أحد الجيولوجيين المحليين في تنزانيا علق على الحدث وقال بأن حجر التنزانيت من أندر الأحجار الكريمة على الأرض، وأنه قد ينفذ وتنضب مصادره خلال العشرين عاماُ الفادمة، ولا يمكن العثور عليه سوى من شمال تنزانيا.

ويستخدم حجر تنزانيت في صناعة الحلي، وتوجد هذه الأحجار بعدة ألوان منها الأخضر والأزرق والبنفسجي والأحمر والأرجواني، ويتم تحديد سعر الحجر بحسب ندرته من حيث اللون.

حياة التعامل التنزاني

قال لايزر بأن أسلوب حياته لم يتغير وأنه سيواصل تربية الأبقار، حيث يملك أكثر من 2000 بقرة، وانه لن يتخذ احتياطات إضافية لأمن منزلة رغم ثروته بعد اكتشافاته.

سوف ينظم لايزر حفلة بمناسبة هذه الاكتشفات التي أشعرته بالأمان الاقتصادي له ولأطفاله الـ 30، وقال أنه سيستخدم الأموال لبناء مرفق صحي في مجتمعه بالإضافة إلى بناء مدرسة في منطقته سيمانجيرو شمال تنزانيا.

الآن امكن للايزر من توفير جميع حاجيات أسرته وأطفاله.

علما بأن الحكومة تعطي عمال المناجم ترخيص للتنقيب عن التنزانيت، حيث أن عملية التعدين غير قانونية، وأن عمليات التعدين الغير قانونية تنتشر بمحيط المناجم المملوكة للشركات الكبيرة.

يعتقد بان موقع التعدين ميريلاني في منيارا شمال تنزانيا هو المصدر الوحيد للتنزانيت في العالم.