التحقيقات الأولية : مستودع رقم 9 سبب كارثة بيروت | شبكة خطوة

التحقيقات الأولية : مستودع رقم 9 سبب كارثة بيروت

التحقيقات الأولية : مستودع رقم 9 سبب كارثة بيروت
جوجل بلس

مصادر محلية مطلعة، افادت بأن نتائج التحقيقات الأولية في كارثة بيروت كان سببها حريق شب في مستودع رقم 9 ومع تراخي الدفاع المدني بالإضافة إلى ضعف الإمكانيات وصل الحريق إلى مستودع رقم 12 مكان تخزين مواد شديدة الانفجار.

وأوضح المصدر بأن 2750 طن من مادة نترات الأمونيوم التي تستخدم في صناعة الأسمدة والمتفجرات كانت مخزنة  في المستودع من 6 سنوات وبدون تدابير واجراءات سلامة في طريقة التخزين.

مضيفاُ بأن ما حدث إهمال، وقد تم عرض مسألة سلامة والتخزين على القضاه ولجان مختصة ولكن دون صدور أوامر بنقل هذه المادة الخطيرة لمكان بعيد عن المناطق السكنية أو التخلص منها بشكل آمن.

معلقاً على التراخي، أضاف، بأنه تم طلب إعادة تصديرها، لكن أيضاً لم يتم اصدار اوامر او قرارات بهذا الخصوص، ونترك للمعنيين والمختصين تحديد سبب عدم تصديرها.

حيث تفيد وثائق قد اتطلعت عليها “رويترز” بأن الجمارك اللبنانية طلبت من سطلات المؤسسات البحرية المعنية عام 2016 إعادة تصدير أو بيع نترات الأمونيوم.

التحقيقات الأولية :

وكانت شبكة عالمية تتعامل مع الدعاوى القانونية في قطاع الشحن “شيب اريستيد” في موقعها على الانترنت، تقرير عام 2015 أفاد بأن السفينة “روسوس” التي كانت تبحر رافعة علم مولدوفا، رست في بيروت في سبتمبر عام 2013 بعد تعرضها لمشلكة فنية منعت وصولها من جورجيا إلى موزمبيق وهي تحمل 2750 طناً من نترات الأمونيوم.

أضاف، انه بعد التفتيش، منعت السفينة من الإبحار مما أدى إلى تخلي مالكوها عنها بعد وقت قصير مما دفع متعاملون آخرون لتقديم دعوى قانونية. وبسبب مخاطر ابقاء المادة في السفينة قامت السلطات اللبنانية بنقل الحمولة إلى مستودعات الميناء.

كارثة بيروت

كارثة بيروت أعادت إلى الذاكرة عملية اغتيال الشهيد رفيق الحريري، حيث كان قد وقع انفجار كبير اثناء مرور موكب الرئيس الراحل مما أدى إلى سقوت عشارت القتلى والجرحى، وتعاني لبنان منذ الحرب الأهلية التي مازالت تراكماتها لم تنتهي منذ 3 عقود.

سوء إدارة الإقتصاد والفساد ينهش في لبنان، ويعزي الكثير من الخبراء بأنه بسبب المثيل السياسي على أساس طائفي قد غذى الفساد.